18‏/03‏/2011

بريطانيه تدعى انها نفرتيتى...Claims British out of Nigeria as having the spirit of the ancient Egyptian Nefertit


بريطانية تدعي أنها "نفرتيتي"..إذا لم تعترف بي مصر سأرمي نفسي في النيل تزعم بريطانية من أصل نيجيري بأنها تحمل روح الفرعونية نفرتيتي، وتؤمن أيضاً أنها جاءت في الوقت المناسب لتحمل رسالة إلى العالم كله، لكن رسالتها هذه لن تصل قبل أن يقتنع الكل أن روح الملكة الفرعونية تناسخت فيها، وكان طريقها إلى هذه القناعة من خلال وسائل الإعلام، بعد أن زارت د. زاهى حواس في مكتبه وأصرت على مقابلته وشرحت له وجهة نظرها دون أن تجد منه أي حماس بحسبما ذكرت صحيفة "المصري اليوم" المصرية.
 وتحدثت للصحيفة بلغة إنجليزية سليمة وعربية مكسرة: "أنا الملكة نفرتيتي طبعاً واللي مش مصدقني يقرأ كتبي ويشوف خريطة إفريقيا المرسومة على جسدي"، حيث كشفت عما يشبه الوحمة في منطقة الصدر على شكل قارة إفريقيا، ثم تستعرض كتبها التي تبدو فيها حيرتها، إذا وقعتها باسميها القديم والحالي (فيكتوريا ونفرتيتي).
 
وقالت إنها جاءت مصر لتنشر رسالة مهمة تحمي بها العالم مما قد يحدث عام ٢٠١٢، متأثرة إلى حد كبير بأحداث الفيلم الأمريكى "٢٠١٢".
 
وتقول: أبلغتنى الآلهة - وهي هنا آمون ورع - وهما على اتصال دائم بي، أن العالم سيعود للقمر قبل عام ٢٠١٢ حتى لا يدمر الكون.
 
وقالت الصحيفة إن فيكتوريا أحضرت معها إلى مقر الجريدة كيسا بلاستيكيا تحمل داخله "كل أسرارها" من كتب وأوراق تثبت من وجهة نظرها أنها الملكة الفرعونية، وعندما تشعر أن من تتحدث معه لا يثق في كلامها أو يكذبها، تبادر بالتهديد: "يعني أرمي نفسي في النيل وأرجع للآلهة عشان تستريحوا".
 
ولدى سؤالها عن سنها، أجابت: "سني لا تنتهي فعلياً، لكن بجسدي الجديد ده عايشة بقالي ٤٧ سنة، بس عمري الحقيقي لا ينتهي أبداً، وسؤال عن إتقان اللغة الهيروغليفية يفضي إلى إجابة: ياااااه.. نسيتها.. أصلي بقالي آلاف السنين عايشة، هو حد بيفتكر حاجة آلاف السنين".
 
وقالت الصحيفة في لهجة ساخرة إن "نفرتيتي لا تحلم بالكثير، فقط تريد اعترافا شرعيا بوجودها وحقيقتها كملكة فرعونية بما يؤهلها للحصول على أموال أكثر، وتهدد كل من اتهمها بالجنون سواء في بريطانيا أو مصر بمقاضاتهم: "سيعرفون نتيجة اتهامهم لي بالجنون، لأن حياتهم ستنهار وسيصابون بلعنة الفراعنة"، مشيرة إلى أنها تريد مقابلة الرئيس حسني مبارك لأنه رئيس مصر، "وإن لم تعترف بي مصر من سيعترف؟"، وهددت: إذا لم أقابل الرئيس سأرمي نفسي في النيل.

 Claims British out of Nigeria as having the spirit of the ancient Egyptian Nefertiti, and also believes it is timely to take a message to the whole world, but their message would not arrive before that convinced everyone that the spirit of Queen Pharaonic Tanascht therein, and the way to this conviction through the media, After visiting Dr. Zahi Hawass in his office and insisted on an interview and explained his point of view can find it without any enthusiasm trip, according to the newspaper "Al Masry Al Youm Egyptian".

 She spoke to the newspaper in almost perfect English and Arabic broken: "I am Queen Nefertiti of course, and what I Msedkni read my books and show the map of Africa painted on my body," it revealed what looks like birthmark in the chest area in the form of the African continent, and then reviewed by that look in puzzlement, if signed Basmiha the old and current (Victoria and Nefertiti).
 
She came to Egypt published a letter in the task of protecting the world of what might happen in 2012, largely influenced by the events of the American movie "2012".
 
Says: I am informed the gods - a devout here Amun - the two in constant contact with me, that the world will return to the moon by 2012 so as not to destroy the universe.
 
The newspaper said that Victoria brought her to the headquarters of the newspaper plastic bag carrying within it "All secrets" of books and papers to prove its view that the Queen of pharaoh, and when you feel that talking to does not trust in her speech or contradicted, the initiative threat: "I mean I throw myself in the Nile attributed to the gods because Tstrehawwa. "
 
When asked about her age, she replied: "Sunni virtually endless, but my body's new de Aisha Bekkali 47 years old, but I am not real never-ending, and a question about the hieroglyphic language proficiency leads to the answer: forget it passed without him .. .. I pray Bekkali thousands of years, Aisha, is a fairly Bevtaker need for thousands of years. "
 
The newspaper said in the tone of ironic that "Nefertiti does not dream much, just want recognition of the legitimate existence and reality queen Pharaonic including qualify for more money, and threaten both accused of insanity, whether in Britain or Egypt to sue them:" They will result accusing me mad, because their lives will collapse and will get curse of the Pharaohs, "noting that it wants to meet with President Hosni Mubarak that Egypt's president," but did not recognize me from Egypt would recognize? ", and threatened: If I did not meet President'll throw myself in the Nile.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق