17‏/03‏/2011

الكشف عن مختارات الثائر جيفارا...

تم الكشف أخيرا عن محتويات الكراسة الخضراء مثنية الأطراف التي كان يحملها الثائر الأرجنتيني أرنستو شي جيفارا، حين اغتالته المخابرات المركزية الأمريكية بقرية نائية في بوليفيا منذ أربعين عاما.

لا تتضمن محتويات كراسة جيفارا، كتابات سياسية أو خطط عسكرية تلك المرة، ولكن مجموعة من الأشعار التي كان يفضلها ، كتبها بخط يده .

كان جيفارا - كما جاء بجريدة "أخبار الأدب" الأسبوعية - قد اختير هذا الشهر عبر عملية تصويت كأعظم شخصية سياسية وتاريخية أرجنتينية وذلك قبل الذكري الأربعين لموته التي تحل في التاسع من أكتوبر، في الوقت الذي أطلقت دار نشر بالمكسيك كتابا يحتوي علي مختاراته الشعرية .

يقول الكاتب المكسيكي الذي كتب السيرة الذاتية للمناضل الأرجنتيني باكو اجناسيو، والذي كتب أيضا مقدمة المختارات : عند وقوع شي جيفارا في الأسر، فتش الجيش حقيبته وعثر علي كراستين: الأولي تحتوي علي شفرات الاتصال بالعاصمة الكوبية هافانا والأخري كانت الكراسة ذات الغلاف الأخضر.

وحسب ما يقول رفاق المناضل، فإن جيفارا قد أشتري كراسة رخيصة أثناء وجوده في تنزانيا عام 1963، وكان يركن فوق شجرة بأغلب الأحيان طلبا للراحة ويكتب بها . وقد رفضت دار النشر بلانيتا التصريح بكيفية حصولها علي الكراسة، لكنها قالت أن الأمر أستغرق عامين للتحقيق في أصالة الكراسة قبل نشر محتوياتها .

وكما يقول إجناسيو فإن الكراسة تتضمن مختارات غاية في الحميمية محملة بالقصائد السياسية

والقصائد التي تتعامل مع العواطف والأحاسيس . وهي تضيف أبعادا أخري لأسطورة جيفارا .

من بين التسع والستين قصيدة ، وهي عدد القصائد في تلك المختارات، ثمة قصائد للشاعر الشيلي نيرودا، أحد أعظم شعراء اللغة الأسبانية بالقرن العشرين، والكوبي نيكولاس خويلين والبيروني سيزار فايخو، الذي يعد أحد أعظم الشعراء المبدعين بالقرن الماضي.

من أشهر القضائد العربية التي قيلت في رئاء جيفارا قصيدة الشاعر أحمد فؤاد نجم نذكر منها:

جيفارا مات

جيفارا مات

اخر خبر في الراديوهات

وفى الكنايس

والجوامع

وفى الحواري

والشوارع

وع القهاوي وع البارات

جيفارا مات

واتمد حبل الدردشه

والتعليقات

مات المناضل المثال

ياميت خسارة على الرجال

مات الجدع فوق مدفعة جوه الغابات

جسد نضاله بمصرعه

ومن سكات

لا طبالين يفرقعوا

ولا اعلانات

ما رأيكم دام عزكم

ياانتيكات

يا غرقانين في المأكولات

والملبوسات

يا دافيانين

ومولعين الدفايات

يا محفلطين يا ملمعين

ياجيمسات

يا بتوع نضال اخر زمن

في العوامات

ما رأيكم دام عزكم

جيفارا مات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق