17‏/03‏/2011

Hungary




هنغاريا "المجر"في وسط شرق أوروبا، وهي محاطة بسبع دول: النمسا، سلوفاكيا، أوكرانيا، رومانيا، صربيا، كرواتيا وسلوفينيا..
طبيعتها تتكون بشكل عام من سهول منبسطة إلى سهول منحدرة من حوض الكاربا، مع وجود هضاب وجبال منخفضة في الشمال على طول الحدود السلوفاكية. قمة كيكيس هي أعلى قمة جبلية، يبلغ ارتفاعها 1014 متر فوق سطح البحر. نهر الدانوب هو أهم أنهار المجر، الذي يقسم البلاد إلى جزئين غربي وشرقي. يحتوي الجزء الغربي على بحيرة بالاتون، بحيرة هيفيز وهي أكبر بحيرة مياه معدنية في العالم. بحيرة تايس هي ثاني أكبر بحيرة في حوض الكاربا، كما تعتبر أيضا أكبر بحيرة صناعية في أوروبا.




هــــــنـــــــغـــــــآريــــــــآ









































تشكل هنغاريا مقصداً للسائح المميز الذي يبحث ليس فقط عن الترفيه، وهو موجود، وانما ايضا عن الأصالة والعراقة

والاطلاع على ما انتجته الحضارات التي مرت عليها وتركت بصمات آثارها الفنية والهندسية والمعمارية في مختلف مدنها

وبلداتها التي تزخر بالارث الثقافي والفني الحضاري، هذه هي هنغاريا، ومن يرغب بزيارتها عليه ان يبدأ من العاصمة

بودابست، التي يزورها سنويا نحو 30 مليون سائح من الذين يعرفون قيمة الجمال والطبيعة والحياة الهادئة، يتوسطها

نهر طويل ذو مياه زرقاء صافيه ، وتعتبر اكبر مدن البلاد وهي المركز السياسي، والاقتصادي والصناعي.

ويستطيع السائح الوصول اليها بسهولة عبر وسائل المواصلات المختلفة فموقعها في قلب اوروبا واشتراكها في الحدود

مع سبع دول هي: النمسا، سلوفاكيا، اوكرانيا، رومانيا، صربيا، كرواتيا وسلوفينيا، بالإضافة الى مرور نهر الدانوب

فيها يسهل كثيرا الوصول اليها سواء جوا عبر مطاراتها المنتشرة والمرتبطة بشبكة خطوط جوية مع جميع عواصم العالم،

او بالسفينة عبر الدانوب، أو عبر المواصلات العادية، كالقطارات والسيارات والباصات.

وتنتشر في المدينة مكاتب عدة لتأجير السيارات وتشكيلة متنوعة من الفنادق والمنازل التي تتماشى مع ذوق كل سائح

الذي بإمكانه ان يتخذ من بودابست مركزا للانطلاق الى باقي المدن الهنغارية التي لا تقل جمالا وروعة وغنى عن العاصمة.
يقطن بودابست حوالي مليوني نسمة ما يشكل خمس سكان البلاد، وتنقسم المدينة الى قسمين: بودا، وبست يفصلهما نهر

الدانوب ويرتبطان بنحو تسعة جسور اقدمها واهمها جسر «الشين» الذي يعطي المدينة سحرا خاصا.

يقع القسم المسمى Buda على الضفة اليمنى للدانوب ويزخر بالعديد من الاحياء التي تعود للقرون الوسطى وتنتشر في

ه الابنية الباروكية الطابع، وتشرف التلة الموجودة في هذا القسم على المدينة بالكامل، خصوصا من القلعة التي يعود

بناؤها الى الملك ماكير بيلا الثاني Magyar Bala VI.

انه قسم سياحي بامتياز، وكأنه متحف حي، يتميز بالكنائس القديمة ذات الاسلوب الفني القوطي المغطى بالقرميد مثل

كاتدرائية سان ماتيوس. وشهد «بودا» في 8 يونيو عام 1867 تنصيب الدوق فرنسوا جوزف والدوقة سبسي كملكين على هنغاريا












نهر الدانوب أهم أنهارها الذي
يقسم البلاد إلى جزئين غربي وشرقي..


النظام السياسي

هنغاريا هي جمهورية ذات نظام ديمقراطي. تم تحديث النظام السياسي بعد سقوط النظام الشيوعي في هنغاريا في آواخر الثمانينات تميزت السياسة الهنغارية بعدم الاستقرار منذ التحول السياسي، ولم تستطع أية حكومة حتى الآن إنهاء مدتها الدستورية بدون الاضطرار لعمل انتخابات مبكرة. هنغاريا هي عضو بالامم المتحدة منذ عام 1955 و بالاتحاد الأوروبي منذ عام 2004.
أهم المدنالعاصمة وأكبر المدن هي بودابست وأهم المدن الأخرى: ديبرسن وميشكولك وسزجد وكشكميت.
السياحة

تشكل هنغاريا مقصداً للسائح المميز الذي يبحث على ما انتجته الحضارات التي مرت عليها وتركت بصمات آثارها الفنية والهندسية والمعمارية في مختلف مدنها
وبلداتها التي تزخر بالارث الثقافي والفني الحضاري، ومن يرغب بزيارتها عليه ان يبدأ من العاصمة بودابست، التي يزورها سنويا نحو 30 مليون سائح من الذين يعرفون قيمة الجمال والطبيعة والحياة الهادئة..

يتوسطها نهر طويل، وتعتبر اكبر مدن البلاد وهي المركز السياسي، والاقتصادي والصناعي ويستطيع السائح الوصول اليها بسهولة عبر وسائل المواصلات المختلفة بسبب موقعها في قلب اوروبا واشتراكها في الحدود مع سبع الدول، بالإضافة الى مرور نهر الدانوب منها..
يقطن بودابست حوالي مليوني نسمة ما يشكل خمس سكان البلاد، وتنقسم المدينة الى قسمين: بودا، وبست يفصلهما نهر الدانوب ويرتبطان بنحو تسعة جسور اقدمها واهمها جسر "الشين" الذي يعطي المدينة سحرا خاصا.
ولنطل على روعة هنغاريا عبر هذه الصورالجميلة.


































         http://www.futuresons.com/

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق