09‏/03‏/2012

كيف تعثرين على فارس الأحلام




نحن الفتيات عندما نتجاذب اطراف الحديث فى جلسات الدردشة تتردد على السنة بعض الفتيات انهن لسن بمحظوظات فى الحب وبالتالى فى الارتباط ,,فتتبارى كل فتاة فى سرد قصص الحب الفاشلة

والاختيار الخطا والقصص الفاشلة والرجال الغير مناسبين ,كما نسمع قصص ترويها الفتاة التى نجحت بطريقة او باخرى فى الايقاع بفارس الاحلام وبالطبع نعتبر هذة الفتاة فارسة ومثالا اعلى نحتذى به

فقد فازت هذة الفتاة بما تريد وتعيش احلى لحظات حياتها مع حبيبها الذى اختارته بمحض ارادتها ومطابقا للمواصفات التى طالما حلمت الفتاة بها فى مخيلتها .ولا انكر ان هناك بعض الغيرة قد تكون من

هذة الفتاة لانها عثرت على نصيبها الذى تهواه .

لذلك قررت اليوم رفع شعار عدم الاعتراف بالفشل فى ايجاد فارس احلام الفتاة، حيث هناك بعض النصائح والارشادات لكى تعثر الفتاة على نصيبها الذى تهواه إن شاء الله .



1-اولا عزيزتى الفتاة لا تتفاجئ بماسأقوله لكى وتوقفي عن البحث:

نعم لا تتفاجئي. بالرغم من أن ذلك قد يبدو عكس ما تتوقعين إلا أننا، في كثير من الأحيان، عندما نتوقف عن البحث عن شيء ما نريده، نجده أمامنا بدون تعب. عزيزتي الحياة مراوغة، لذا جربي هذه

الاستراتيجية وتوقفي عن البحث. هذا سوف يجعلك تركزين على نفسك أكثر ويخفف من توتر الدخول في علاقات فاشلة أخرى. أحيانا عندما نكون مستعدين جدا يأتي القطار متأخرا، لذا استرخي، خففي من

ماكياجك، ارتدي ملابس عادية، انشغلي في عملك وحتما سيأتي شخص ما في طريقك.



2- لابد ان تحدد الفتاة ما تبحث عنه :

كلما كنتِ اقل معرفة بصفات الرجل الذي تبحثين عنه كلما زادت صعوبة عملية البحث. إذا كنت غالبا ما تقابلين الأشخاص الخطأ فهذا لأنك غير متأكدة مما تبحثين عنه. التمرين والتجربة أفضل طريقة

لتقليل الاختيارات وحصر الصفات التي تبحثين عنها، اسألي صديقاتك المرتبطات عن نوعية الرجال اللاتي صادفنها واستفيدي من خبراتهن في تكوين صورة نمطية للشخص الذي تبحثين عنه. على سبيل

المثال قد يبدو الارتباط بطبيب أمرا رائعا ولكن ماذا عن الهواتف الليلية، الازعاج اثناء الاجازة، وعدم التفرغ للعائلة.

يمكن للصفات أيضا أن تساعدك في تحديد المكان المناسب للتعرف على رجل احلامك. وبالاضافة الى الميزات البدنية مثل الطول والوزن هناك صفات أخرى هامة مثل الطبع اللطيف والكرم والذكاء.



3- عزيزتى الفتاة لابد ان تكونى اجتماعية:

لا أحد يعرف أين نصيبه، قد يكون شقيق صديقتك أو قريب جارتكم في البناية أو زميلا جديدا في العمل. لا تفوتي فرصة التعرف على أي شخص، الخجل والانطواء والعزلة الاجتماعية لن يساعداك في لقاء

رجل احلامك. نحن لا نقصد بأن تجلسي على مدخل البناية أو تسلمي على كل زملائك في الشركة باليد ولكن تواجدك على الساحة الاجتماعية مطلوب وضروري.



****و بالأخير أنا أؤمن بشي إسمو القسمة و النصيب و مرأة شخص ماراح ياخذها شخص آخر****

***ويبقى ه الكلام نصايح بس يمكن تجيب نتيجة و يمكن لا الله وحده العالم بما يخبأه القدر***

**حتى يمكن المرأة تبقى قاعدة ببيت أهلها لا تطلع و لا شي و ما يشوفها حدا بس بيجيها مكتوبها من حيث لا تدري** 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق