31‏/03‏/2012

الجرجير




عشب معمر ينمو في التربه الرطبه وعلى اطراف القنوات والجداول.
وهناك انواع كثيره منه كالرشاد البستاني والرشاد الشتوي ورشاد مر وجرجير هندي وجرجير الحجر وجرجير اليابسه .
صالح للاكل واستخدم في العصور السابقه .
ويجب ان يقطف قبل ان تظهر البراعم الزهريه .
غني بالفيتامينات خاصه فيتامين ج والمعادن.
واعتقد اليونانيين القدماء بان اكله يجعل الشخص ظريف .
وملك الفرس والجنرال اليوناني زيركيس امروا جنودهم باكله لابقائهم في سلام.
وقد اعتبر كطعام ونبات طبي لمده طويله.
يستخدم الجرجير كطب بديل كمطهر ومدر للبول وطارد للبلغم وملين والاورام الغدديه واللنفاويه والتهابات الجلد كما انه مقوي ومكثف للشعر واستخدم كعلاج للسل من فوائد الجرجير أيضا أنه يعالج حروق الشمس السطحية وذلك بسحق باقة منه‏+‏ ملعقة كبيرة من زيت الزيتون ثم يصفى ويستعمل على الجزء المصاب.
وعن فوائده المتعددة يقول الخبراء إن العرب عرفوا الجرجير ووصفوه في الطب القديم وبينوا أن أكل أوراقه الغضة وبذوره الناضجة، وكذلك شرب عصير أوراقه يعطي نشاطاً عاماً للجسم، وهو مفيد للإنسان ويدر البول ويساعد على هضم الطعام.
ويوضح الخبراء أن بذور وعصير الجرجير يزيلان نمش البشرة، كما أن أكل الجرجير علاج لتنقية الدم وسرعة دورانه ويساعد على ثبات الأسنان وتقوية اللثة ومنع نزيفها ويستعمل الجرجير الطازج فيضاف إلى طبق السلطة فيساعد في عملية الهضم وإدرار البول والطمث لذلك تنصح المرأة الحامل بالإقلال من تناوله كذلك المصابون بتضخم الغدة الدرقية بالامتناع عن تناوله كما أن الإفراط في تناوله بكثرة يسبب حرقان المثانة‏.‏

موسوعة الاعشاب الطبية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق